Canadian Ambassador Addresses Graduates of Tactical Medic Training for First Responders

A Tactical Medic course participant practices one of the search and entry drills that are taught during the training.

A Tactical Medic course participant practices one of the search and entry drills that are taught during the training.

Jordan faces a range of security threats and Canada remains a committed partner in ensuring Jordan’s security.

Standing beside the delegate of Major General Hussein Al Hawatmeh, General Director of the Jordanian Gendarmerie Forces, H. E. Peter MacDougal, the Ambassador of Canada to Jordan, congratulated a class of Jordanian Gendarmerie Forces on their successful completion of the Foundation Tactical Medic course. The training gives Gendarmes the skills to provide lifesaving medical interventions during a critical incident to keep injured victims alive until medical professionals are able to safely enter the scene.

 While addressing the graduates, Ambassador Peter MacDougall stated, “Canada believes that international cooperation is essential in the fight against terrorism; through our cooperation, the whole of our efforts are truly greater than the sum of our individual efforts. As the Gendarmerie are on the frontlines of keeping Jordan safe, Canada proudly supports training in emergency medical care where critical incidents have occurred.”

 With the backing of senior Gendarme officials, Canada is funding training for frontline officers; including emergency medical courses for male and female first responders, as well as firearms and physical search courses for female Gendarmes. These training initiatives deliver both on Canada’s commitment to empower women and Jordan’s commitment to the Jordanian National Action Plan to implement UN Security Council Resolution 1325 on Women, Peace and Security. 

Brigadier General Staff Moutasim Mahdi Abu Shattal, the delegate of the General Director of the Jordanian Gendarmerie Forces, Major General Hussein Al Hawatmeh, stressed his appreciation for the cooperation between the Government of Canada and the Gendarmerie stating, “Canada is a key partner of the Gendarmerie. This steadfast partnership further enables us to develop all of our personnel, enhance the ability of our male and female cadres to protect themselves, save the lives of others, and fight terrorism. We would like to thank the Government of Canada for their support in this mission, and for supporting our efforts in the Gendarmerie to put into effect the Jordanian National Action Plan for the implementation of UNSCR 1325.”

For his part, Peter Copeland MBE, Program Director of the Policing Support Team commented, “This initiative forms a key element of our support to Jordan’s security agencies in the area of critical incident response. We’re delighted to be working with the Gendarmerie to provide essential medical training and equipment to their first responders, and to be supporting the operationalisation of women Gendarmes. We look forward to building on the results of this initiative and continuing our work with the Government of Canada and the Gendarmerie.”

This is the fifth of seven medical courses that are being delivered on behalf of the Government of Canada by implementing partner, the Policing Support Team. To date, a total of 59 Gendarmes have graduated from the Foundation Tactical Medic courses, and a further 40 female officers have been trained in tactical firearms and search techniques. The project is part of a larger Government of Canada commitment towards supporting the Global Coalition against Daesh.


سعادة سفير كندا في الأردن يخاطب المشاركين من قوات الدرك في دورة الإسعاف الأولي التكتيكي بمناسبة تخريجهم

في ظلّ التحديات الأمنية التي تواجهها المملكة الأردنية الهاشمية، تبقى دولة كندا شريكاً ملتزماً وداعماً للأردن في سبيل ضمان أمنه واستقراره. بحضور الوفد الممثِّل لعطوفة مدير عام قوات الدرك الأردنية اللواء الركن حسين الحواتمة، تقدَّمَ سعادة السفير الكندي في الأردن بيتر ماكدوغال بأحرّ التهاني إلى خرّيجي الدورة التأسيسة في الإسعاف الأولي التكتيكي التي يتمّ من خلالها تزويد المشاركين من قوات الدرك بمهارات تقديم الرعاية الطبية الطارئة خلال الاستجابة لحادث حرج، وذلك من أجل المحافظة على أرواح المصابين لحين وصول المسعفين المُتخصصين إلى مكان الحادث.

وفي كلمته إلى المتخرّجين، صرّح سعادة السفير الكندي قائلاً: "تؤمن كندا بضرورة وأهمية التعاون الدولي في سبيل مكافحة الإرهاب، فمن خلال هذا التعاون المشترك تكون الجهود المبذولة أكثر تضافرًا من الجهود الفردية. وبما أن قوات الدرك تعمل في الصفوف الأولى للمحافظة على أمن واستقرار الأردن، فإنه من دواعي سرورنا تزويد هذا الجهاز بالدعم والتدريب في مجال تقديم الرعاية الطبية الطارئة في الحوادث الحرجة".

وبدعم من كبار ضباط الدرك، تقوم الحكومة الكندية بتمويل التدريب المقدّم لضباط الصفوف الأولى والذي يشمل دورات الإسعاف الأولي التكتيكي للمستجيبين الأوائل من الدرك الذكور والإناث ودورات الأسلحة النارية والبحث والتفتيش لمرتبات الدرك الإناث. ومن شأن هذه الدورات تدعيم التزام كندا بتمكين المرأة والتزام الأردن بخطة العمل الوطنية الأردنية لتفعيل قرار مجلس الأمن رقم 1325 والمتعلق بالمرأة والسلام والأمن.

وفي إطار مشاركته بالنيابة عن عطوفة مدير عام قوات الدرك اللواء الركن حسين الحواتمة، ألقى عطوفة مساعد المدير العام للعمليات العميد الركن الدكتور معتصم أبو شتال كلمةً أكّد فيها على تقديره الكبير للتعاون بين الحكومة الكندية وقوات الدرك، وصرّح قائلاً: "تُشكّل الحكومة الكندية شريكاً مهمًّا للمديرية العامة لقوات الدرك. فهذه الشراكة الراسخة من شأنها المساهمة في تعزيز عملنا على تطوير مهارات أفراد قوات الدرك وتعزيز قدرات كوادرنا من الذكور والإناث لحماية أنفسهم والحفاظ على أرواح الآخرين ومكافحة الإرهاب. ونتقدم بجزيل الشكر للحكومة الكندية على دعمها لرسالتنا ومساندتها لجهودنا في المديرية العامة لقوات الدرك من أجل تنفيذ خطة العمل الوطنية الأردنية لتفعيل قرار مجلس الأمن رقم 1325".

ومن جهته، علّق مدير مشروع فريق دعم الشرطة السيّد بيتر كوبلاند قائلاً: "إنّ هذه المبادرة تُشكّل عنصراً هاماً في دعم فريقنا للأجهزة الأمنية الأردنية في مجال الاستجابة للحوادث الحرجة. وإنه لشرف كبير لنا أن نعمل يداً بيد مع قوات الدرك من أجل تقديم التدريب في مجال الإسعاف الأولي وتزويد المستجيبين الأوائل بالمعدات ودعم إشراك مرتبات الدرك الإناث في العمليات التكتيكية. وإننا نتطلع إلى تعزيز ما تم إنجازه ضمن هذه المبادرة والاستمرار في عملنا مع الحكومة الكندية والمديرية العامة لقوات الدرك".

هذه الدورة هي الخامسة من أصل الدورات السبع التي يتم تقديمها في مجال الإسعاف الأولي التكتيكي من قبل فريق دعم الشرطة بالنيابة عن الحكومة الكندية. وقد شارك حتّى الآن في دورات الإسعاف الأولي التكتيكي 59 من مرتبات الدرك الذكور، بالإضافة إلى مشاركة 40 من مرتبات الدرك الإناث في الدورات التكتيكة في الأسلحة النارية والبحث والتفتيش. ويأتي هذا المشروع ضمن إطار التزام الحكومة الكندية بدعم التحالف الدولي ضد داعش.

Nick Newsom