Decision Making when Responding to Critical Incidents | صنع القرار عند الاستجابة للحوادث الحرجة

At the backbone of our work with Jordan’s security agencies is an effort to enhance structures and processes for the effective command and control of critical incidents.

Effective decision making is one of the most complex challenges when responding to critical incidents. Commanders have to make decisions using information that can often be incomplete or contradictory, and facts on the ground can change rapidly.

At the same time, the police are expected to respond, and they will be held to account for their actions or lack thereof.

The application of a standardised decision making model can assist commanders in these situations. It is a tool that allows commanders to base their actions on an assessment of: all available information and intelligence, the level of threat and risk to the country, the aims and objectives of the operation, and the powers and capabilities accorded to them to act.

Furthermore, the adoption of a standardised decision-making model allows commanders to document and structure a rationale for their actions and decisions in an auditable manner. This enables them to justify and explain the decision that they made, should it need to be reviewed independently at a later date.

The decision-making model intersects with all aspects of our work with Jordan’s policing agencies – whether in relation to critical incident response, investigative counter terrorism policing, or community policing – but, earlier this year, we held a series of decision-making model training workshops for 94 Gendarmes. Here’s what one of them had to say:

“As a commander, I must make decisions in a professional manner, following robust methodologies and based on trusted intelligence. After studying the decision-making model, I’m now better acquainted with these processes and principles.”


من ركائز عملنا مع الأجهزة الأمنية في الأردن، القيام بجهود لتعزيز هياكل وعمليات القيادة والسيطرة الفعالة على الحوادث الحرجة.

صنع القرار بشكل فعال هو من أكثر التحديات تعقيدًا عند الاستجابة للحوادث الحرجة. يتعين على القادة اتخاذ قرارات باستخدام المعلومات التي غالبًا ما تكون ناقصة أو متناقضة، كما وأنه يمكن للحقائق على الأرض أن تتغير بسرعة. وفي نفس الوقت، نتوقّع من الشرطة أن تقوم بالاستجابة، وستخضع الشرطة للمحاسبة على الأفعال التي تقوم أو لا تقوم بها.

يمكن لتطبيق النموذج الموحد لصنع القرار أن يساعد القادة في هذه الظروف. فالنموذج عبارة عن أداة تُتيح للقادة القيام بأعمالهم استنادًا إلى تقييمهم للأمور التالية: كافّة المعلومات والاستخبارات المتاحة، ومستوى التهديد والمخاطر التي يتعرض لها البلد، وأهداف العملية، والصلاحيات الممنوحة لهم للتصرّف.

بالإضافة إلى ذلك، فإن اعتماد نموذج موحد لصنع القرار يسمح للقادة بتوثيق ووضع التبرير المنطقي لأعمالهم وقراراتهم بطريقة قابلة للتدقيق. هذا الأمر يُتيح للقادة تقديم تبرير وشرح للقرار الذي اتخذوه إذا ما دعت الحاجة لمراجعة هذا القرار بشكل مستقل في وقت لاحق.

يتمّ الاستناد إلى نموذج صنع القرار في جميع جوانب عملنا مع أجهزة الشرطة الأردنية، سواء في ما يتعلق بالاستجابة للحوادث الحرجة، أو في التحقيق الأمني لمكافحة الأرهاب، أو الشرطة المجتمعية. وقد عقدنا، في وقت سابق من هذا العام، سلسلة من ورش العمل التدريبية على نموذج صنع القرار شارك فيها 94 من أفراد الدرك. وقد قال أحد هؤلاء المشاركين:

"بصفتي قائد، يجب أن أتخذ قرارات بطريقة مهنية، مستندا إلى منهجيات قوية ومعلومات استخبارية موثوق بها. الآن، وبعد دراستي لنموذج صنع القرار أصبحتُ على دراية أفضل بهذه العمليات والمبادئ."