Interoperability: the key to effective critical response | التعاون بين الأجهزة الأمنية: مفتاحُ الاستجابة الفعالة للحوادث الحرجة

Senior commanders from Jordan’s largest civil security agencies came together last week to discuss inter-agency coordination when responding to critical incidents.

Meeting under the auspices of the UKPST’s Tactical Operations Command training course the 9 commanders, ranging from Captain to Colonel, delved into a number of themes. 

These include governance – the over-arching legislation, codes and policies related to critical incident response; the structures and practices of effective command and control; partnership and interoperability between agencies, and the fusion of tactics.

“The training focusses on the first response to critical security incidents, such as deadly determined attacks, by ensuring a multi-agency approach that maximises all organisations’ capabilities and capacities,” said Gordy Harper, UK PST Project Manager. He added that must be supported by the existence of clear command protocols across and down the agencies and that this is an area that also falls under the UK PST’s operational focus.

The ten-day course takes account of the latest UK and International best practice and learning, but is tailored to the specific needs and challenges of carrying out operations in Jordan.

The Head of the Public Security Directorate’s Command and Control Centre said of the course: “These specialised training interventions are very important for our security agencies because, through these joint courses, we raise the level of cooperation and coordination between the three directorates in responding to critical and spontaneous incidents.”

Echoing this sentiment, another senior candidate on the course said: “this was an excellent practical course that would enable us to take immediate and effective action in real life situations.” Elaborating on the importance of planning and clearly defined roles and responsibilities he continued: “I have learned how to manage incidents in an organised way and how to coordinate the efforts of all agencies to achieve their desired goal of the operation with minimum losses.”


اجتمع أعلى القادة التابعين لأكبر الأجهزة الأمنية في الأردن الأسبوع الماضي للتداول في سُبُل التعاون بين مديرياتهم عند الاستجابة للحوادث الحرجة.

وجرى هذا الاجتماع الذي ضمّ 9 قادة من مختلف الرُّتَب (من نقيب إلى عقيد) في إطار الدورة التدريبية التي قدّمها فريق المملكة المتحدة لدعم الشرطة والتي نجمت عنها مواضيع عدّة.

ومن بين المواضيع المتداولة كانت الحوكمة – القانون الشامل والقواعد والسياسات الخاصة بالاستجابة للحوادث الحرجة؛ هيكليات "القيادة والسيطرة" الفعالة وممارساتها؛ الشراكة والتعاون ودمج التكتيكات ما بين الأجهزة.

بالنسبة إلى المدير العملياتي لمشروع فريق المملكة المتحدة لدعم الشرطة السيّد غوردي هاربر، "يركّز هذا التدريب على الاستجابة الأولى للحوادث الأمنية الحرجة، كالحوادث المميتة، عبر اعتماد مقاربة التعاون بين مختلف الأجهزة، الأمر الذي يرفع من إمكانيات كافّة الأجهزة إلى أقصى الحدود"، وأضاف أنّ وجود بروتوكولات داخل الأجهزة وبينها مهمّ جدًّا لتعزيز فعاليّة هذا التدريب الذي يشكّل محور تركيز فريق دعم الشرطة على المستوى العملياتي.

وفي التدريب الذي يمتدّ لعشرة أيام، يتمّ التطرّق إلى آخر الممارسات الفضلى والدروس المستخلصة من المملكة المتّحدة وعلى المستوى العالمي، غير أنّ الدورة مصمّمة خصّيصًا لتتناسب مع الاحتياجات والتحديات الخاصة بتنفيذ العمليات في الأردن.

وقد أكّد مدير مركز القيادة والسيطرة في الأمن العام أنّ " الأنشطة التدريبية المتخصصة التي يقوم بها فريقنا هي بغاية الأهمية لأجهزتنا الأمنية لأنّنا من خلال هذه الدورات المُشتركة نعزّز التعاون والتنسيق بين المديريات الثلاث في الاستجابة للحوادث الحرجة وغير المتوقّعة."

وتعقيبًا على ما ذُكِر، قال ضابطٌ أعلى قد شارك في التدريب إنّ "الدورة هذه كانت دورةً تطبيقيّةً ممتازة سوف تتيح لنا اتّخاذ خطوات عاجلة وفعّالة على أرض الواقع" مشدّدًا على أهميّة التخطيط وتحديد الأدوار والمسؤوليات بوضوح. "تعلّمنا كيفية التعامل مع الحوادث الحرجة بطريقة منظّمة وكيفيّة تنسيق الجهود بين كافّة الأجهزة لتحقيق الغاية المنشودة من عمليّة الاستجابة بأقل خسائر ممكنة.