Commanding Tactical Operations | قيادة العمليات التكتيكية

One of the participants at the second Tactical Operations Command course receives his certificate from a senior Gendarmerie commander

One of the participants at the second Tactical Operations Command course receives his certificate from a senior Gendarmerie commander

Last month, 11 Gendarmes ranging from the rank of 2nd Lieutenant to Lieutenant Colonel, participated in the PST’s second Tactical Operations Command course of the year.

The commanders spent ten days examining and discussing the overarching legislation, codes and policies related to critical incident response; the structures and practices of effective command and control; and the fusion of tactics.

A central feature of the course is the Decision-Making Model – a tool that commanders can draw upon to make effective and auditable when responding to critical incidents, and during the performance of daily duties alike.

As with the rest of the course, the Decision-Making model is based on the latest UK and international best practice and learning, but is tailored to the specific needs and challenges of carrying out operations in Jordan.

Reflecting on the material covered with his colleagues over ten days, one participant commented:

The course built my understanding of how to lead tactical operations in accordance with the relevant rules and regulations. The decision-making model is simple and allows us as commanders to organise our work, time and effort during operations “

Two further ten-day Tactical Operations Command Courses will be held this year (2017/18). At these sessions, Gold and Silver level commanders from the PSD, Gendarmerie and Civil Defence will gather together to discuss inter-agency collaboration and operability.

A Training of Trainers programme for Bronze commanders; a multi-agency table-top exercise; and a ‘Stay Safe’ campaign for first responders will also be held as part of this component, which aims to improve the strategic and operational capability of Jordan’s civil security agencies to respond to critical incidents. 


الشهر الماضي، شارك 11 من ضباط الدرك من رتبة ملازم ثاني إلى رتبة مقدم في دورة قيادة العمليات التكتيكية الثانية لهذا العام.

وقد قام القادة على مدى عشرة أيام بدراسة ومناقشة القانون الشامل والقواعد والسياسات الخاصة بالاستجابة للحوادث الحرجة؛ بالإضافة إلى هيكليات "القيادة والسيطرة" الفعالة وممارساتها؛ والشراكة ودمج التكتيكات ما بين الأجهزة.

يعتبر نموذج صنع القرار أساسًا لهذه الدورة التدريبية – وهو أداة يمكن للقادة الاتكال عليها لصنع القرارات الفاعلة والقابلة للتدقيق والمراجعة عند الاستجابة للحوادث الحرجة وخلال تنفيذ الواجبات اليومية.

وكما هو حال كامل مضمون الدورة، يبنى نموذج صنع القرار على أحدث الممارسات والدروس المستفادة في المملكة المتحدة وعلى المستوى الدولي مع التركيز على ملاءمة هذا المضمون للحاجات الأردنية الفريدة وللتحديات التي يتم التعرض لها في تنفيذ العمليات في المملكة الأردنية.

وتعليقًا على المادة التدريبية التي تمت تغطيتها على مدى عشرة أيام، قال أحد المشاركين إنّ هذه الدورة "ساهمت بتعزيز خبرتي في مجال قيادة العمليات التكتيكية بحسب القوانين والتنظيمات ذات الصلة. أما بالنسبة إلى نموذج صنع القرار، فإنه سهل الاستخدام ويتيح لنا المجال كقادة لتنظيم عملنا ووقتنا ووجهودنا خلال العمليات".

سوف يتم عقد دورتين أخريين لقيادة العمليات التكتيكية، مدّة كلّ منهما عشرة أيام خلال العام 2017-2018. سيجتمع في هذه الجلسات التدريبية قادة المستويين الذهبي والفضي من الأمن العام والدرك والدفاع المدني، لمناقشة التعاون وتضافر الجهود المشتركة بين الأجهزة الأمنية.

وسوف يعقد كذلك برنامج تدريبي لقادة المستوى البرونزي وهو عبارة عن تمرين نقاشي للأجهزة الأمنية المتعددة. كما سيتم تنفيذ حملة "إبق سالماً" (Stay Safe) للمستجيبين الأوائل والذي يطمح بدوره إلى تطوير القدرات الاستراتيجية والعملياتية للأجهزة الأمنية في استجابتها للحوادث الحرجة.