Towards a Better Community Policing Presence | نحو شرطة مجتمعية أكثر تفاعلاً

Faiqa Quote

With funding from the British Embassy in Amman we purchased five vehicles to increase the Community Police’s accessibility in Mafraq Governorate.

With Mafraq covering an area equivalent to 30% of Jordan’s total territory, good mobility is essential for the Community Police to carry out community engagement effectively. This is all the more important since Mafraq’s population has grown from approximately 80,000 in 2011 to over 200,000 in 2016.

There is demand for greater police accessibility in Mafraq Governorate. In an April 2017 survey carried out in Mafraq by NAMA Strategic Intelligence Solutions, 62% of respondents said that there should be a greater police presence in their neighbourhood.

“The vehicles will enable the Community Police to participate in many more events and community groups” said Steven Boddy, UK PST Component Manager. “They will be able to offer assistance to more people, and particularly the vulnerable, as a result of this support.”

Whilst Jordan’s police agencies enjoy high levels of popularity among Jordanians, studies suggest that some members of Mafraq’s Syrian refugee population may be anxious about the police because of the experiences of trauma they suffered at the hands of the Syrian police.

Increasing the accessibility and visibility of the Community Police and supporting their positive engagement with local communities in Mafraq builds trust in the police. With every increase in trust, the better the police are able to serve otherwise hard-to-reach vulnerable groups. 


بتمويلٍ من السفارة البريطانية في عمّان، قمنا بشراء 5 مركبات لزيادة إمكانية الوصول إلى الشرطة المجتمعية في محافظة المفرق.

علمًا بأنّ منطقة المفرق تشكّل نسبة %30 من إجمالي مساحة الأردن، يغدو من الضروري أن تتنقّل الشرطة المجتمعيّة بسهولة للتفاعل بشكلٍ سليم مع أفراد المجتمع. ويُعتبَر هذا الأمر بغاية الأهميّة لا سيّما مع ارتفاع عدد سكّان المفرق من حوالى 80,000 نسمة في العام 2011 إلى أكثر من 200,000 نسمة في العام 2016.

إنّ تعزيز إمكانية الوصول إلى الشرطة أمرٌ ضروري في محافظة المفرق. ففي نيسان 2017، أظهر إحصاءٌ قامت به شركة "NAMA" للاستراتيجيات والحلول أنّ نسبة 69% من المشاركين شدّدوا على ضرورة الوجود الشرطي بشكلٍ أكبر في أحيائهم.

وأكّد رئيس قسم الشرطة المجتمعية في فريق المملكة المتّحدة لدعم الشرطة السيّد ستيفن بودي أنّ "هذه المركبات ستساهم في مشاركة الشرطة المجتمعية في عددٍ أكبر من المناسبات وفي عملها مع عدد أكبر من المجموعات"، مضيفًا أنّه "بفضل هذا الدعم الذي تلقّته الشرطة المجتمعية، سوف يصبح بإمكانها تقديم مساندةٍ أكبر لأفراد المجتمع ولا سيّما المستضعفين منهم".

وبينما ترتفع شعبيّة الأجهزة الأمنية الأردنية بين المواطنين، تُظهِر بعض الدراسات أنّ بعض اللاجئين السوريين من أفراد المجتمع يتخوّفون من تواجد الشرطة نظرًا للصدمات التي عانوا منها على يد الشرطة السورية.

إنّ تسهيل الوصول إلى الشرطة المجتمعية ودعم تفاعلها الإيجابي مع المجتمع المحلي في المفرق عنصران أساسيّان يساهمان في بناء ثقة الأفراد بالشرطة. فكلّما ارتفعت نسبة الثقة، استطاعت الشرطة المجتمعية التفاعل مع عدد أكبر من المجموعات المستضعفة التي يصعب الوصول إليها.